جوهر الزهرة

الزهور هي إضافةٌ جميلةٌ لبيئتنا أينما وجدت، ويجتمع الناس في أنحاء العالم على محبة الزهور ورائحتها وشكلها، فهي رمزٌ محببٌ للجمال والحب والفرح، كما تعد هديةً مميزةً ومثاليةً لمختلف المناسبات، يمكننا أن نجد أنواعاً كثيرةً من الزهور التي تختلف في روائحها وأشكالها وألوانها، وهناك أزهارٌ تعد الأساس العطري الذي يدخل في تركيب مختلف العطور.

أنواع الأزهار التي تدخل في صناعة العطور

مسك الروم

ذات شكلٍ مميزٍ وتمتلك رائحةً عطريةً لطيفةً، وهي تشبه رائحة الياسمين ممزوجةً مع الغاردينيا ورائحة الحمضيات، يصنع من زيت مسك الروم العطري عطورٌ مميزةٌ، وتستخدم زهرة مسك الروم في تزيين حفلات الزفاف، والمناسبات الخاصة بسبب جمال شكلها ورائحتها العطرة، فهي زهورٍ بيضاءٍ صافية اللون تزهر في فصل الصيف .

زهور الجاردينيا

تمتلك زهرة الجاردينيا رائحةً مميزةً تدخل في صناعة الكثير من العطور، رائحتها تزداد قوةً في فصل الشتاء، وهي مفضلةٌ لدى الكثيرين لما لها من رموزٍ ترتبط بالحب والعطاء، كما أنها المفضلة في المناسبات والأعراس، بسبب لونها الأبيض الناصع، يمكن لزهرةٍ واحدةٍ من الجاردينيا أن تملأ المكان وتعطينا رائحةً تفوح لوقتٍ طويل.

زهرة الملكة

تسمى أيضاً بزهرة الأليسيوم، لها عدة ألوانٍ، الأبيض والوردي والأرجواني، تزهر في فصل الربيع، لها رائحةٌ جميلةٌ تدخل في صناعة العطور.

زهور الياسمين

الياسمين رمز الجمال والرائحة النقية، تمتلك رائحةً عطرةً ومنعشةً، لها محبةٌ خاصةٌ في قلوب الجميع، و تدخل في صناعة معطرات الجو والمنظفات، أزهارها ذات لونٍ أبيضٍ مميزٍ يدخل في تزيين الحفلات فلها طابعٌ مميزٌ عند الكثيرين.

النرجس

من الأزهار التي تنمو في المروج والغابات على عكس مختلف الأزهار التي تنمو في المزارع والبيوت، وتدخل في صناعة العطور حيث تمتلك رائحةً فريدةً من نوعها فهي تشبه رائحة الربيع، وكانت تدعى سابقاً بالمخدر لقوة رائحتها، فرائحتها غنيةٌ وحارةٌ، تختلف ألوانها بين الأبيض والأصفر، والوردي.

زهور الفريزيا

تتهافت الشركات العالمية على صناعة العطور المستخلصة من هذه الزهرة فهي تمتلك رائحةً منعشةً تُشبَّه برائحة الربيع، فهي رقيقةٌ ولطيفةٌ، ترمز إلى الهدوء والجمال، كما تدخل في تصميم باقات الزهور في المناسبات الخاصة.

زهرة الفل

ينتمي الفل لفصيلة الياسمين، له عدة أنواعٍ متسلقةٍ حيث تتجمع أزهار الفل البيضاء في أعلى الشجيرة، لزهرة الفل دورٌ أساسيٌ في صناعة مختلف العطور، فهي تمتلك رائحةً نفاذةً وقويةً تناسب مختلف الأذواق.
الأزهار قادرةٌ دائماً على اختراق القلوب بسبب شكلها المبهج ورائحتها العطرة، فالأزهار تملأ المكان الذي توجد فيه بالجمال والتفاؤل، وهي جسر العبور بين قلوب الناس فهي الطريقة المثلى لشحن العواطف بالمحبة والفرح.

 

محلول رالف العطري 

إذا كنتم من محبي روائح الزهور والطبيعة، توفر سميل أند سمايل محلول رالف العطري والذي تخطف رائحته الأنفاس لجمالها وجاذبيتها.

تحفة فنية مناسبة لتعطير الصالات والمقاهي والمنازل والمناسبات المميزة.

يبدأ العطر برائحة البرغموت والتفاح الأخضر المنعش مع رائحة الليمون.
وفي القلب يكشف لنا العطر عن نفحت من رائحة الياسمين مع زنبق الوادي، والفوليت.
وفي القاعدة تنتشر رائحة الفانيليا اللطيفة مع نفحة من خشب الصندل و أطيب الطيب المسك.

وهو تحفة فنية أنصحكم بتجربته، فهو مناسبٌ للاستخدام في الصالات والمقاهي والمنازل والمناسبات المميزة.

اترك تعليقاً